منتدى للدفاع عن عقيدة الأمة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 وجودية الله عز وجل بأدلة علمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النسر الاسلامي
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

الديانة :
  • مسلم

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 77
نقاط التميز نقاط التميز : 9
التقييـــم التقييـــم : 13
العمر العمر : 26
البلد البلد : بلاد الله
العمل العمل : الدفاع عن الاسلام
المزاج المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: وجودية الله عز وجل بأدلة علمية    الإثنين أبريل 16, 2012 8:36 am

إن الحمد لله نحنده ونستعينه ونستغفيره وتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له.
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.
أما بعد...
موضوعنا اليوم هو موضوع حساس جدا وهو عن أدلة وجود الله عز وجل.

نبدا على بركة الله


عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏: ‏قال النبي ‏ ‏صلى الله
‏عليه وسلم : ‏ ‏كل مولود‏ يولد على الفطرة ‏ فأبواه يهودانه أو ينصرانه
أو يمجسانه
....البشرية كلها مفطورة على الايمان بالله جل جلاله لدالك كلما
راينا حضارة عبر مر التاريخ الا و فيها معابد كان يتعبدفيها الناس فالعقول
مجمعة على وجود
اله خالق لهذا الكون المصمم بدقة واحكام .. الا من تكابر و تجاهل ...كيف
لا نصدق بني آدم كلهم في إجماعهم -إلا من شذ- على حدوث العالم ؟

أضف إلى ذلك أن "اللانهائية ليس لها وجود في الماديات" وهذه بديهية أخرى. الله سبحانه غيب لا تلمسه حواسنا المحدودة فحسب قانون " لا يستلزم عدم الوجود عدم الوجدان " .. فإن قلنا أن الله غير موجود على سبيل أنه لا يمكن إدراكه بصورة مادية فهذا أمر مردود لأنك سوف تكون بلا عقل لأنك لا تعرفه ماديا .. فالله سبحانه وثعالى هو خالق الكون وخالق الحياة وخالق الحواس البديهى عند المؤمن أن يتعرف عليه من رسالته ومن ملاحظاته على خلقه.

جميع
المدارات الأولى للذرة بها 2 أليكترون وبقية المدارات يسع كل منها ثمانية
لم توجد مادة بها 3 أليكترون فى المدار الأول ولا تسعه بالمدار الثانى
خلق متجانس لخالق واحد جميع الأليكترونات تدور حول نواة الذرة فى نفس اتجاه
دوران القمر حول الأرض كما يقولون فى عكس اتجاه عقارب الساعة وكذلك جميع
الأجرام صغيرها وكبيرها من الأقمار إلى المجرة خلق متجانس لا يكون له إلا
خالق واحد.
الإعجاز العلمى من أدلة النبوة ومن الأدلة على خلق هذا الكون بنظام محكم وليس بعشوائية وارتجال أخبر الله عن المؤمنين المتقين أنهم هم الذين يؤمنون بالغيب فالإيمان بالغيب هو ما يرضاه الله
لنا ولا يرضى منا أقل من ذلك الإيمان بالله من البديهيات عند المؤمن وإلا
ما وجد ملحدون والإيمان بالله اصل البديهيات عند جميع الناس مؤمنهم وكافرهم
ويستدل على ذلك بوجود الملحدين فلو لم تؤرقهم فكرة إنكار الخالق لما كلفوا
أنفسهم الحوارات فالإنسان يحركه ما يقلقه أو ما يحبه وهم يحبون ألا يكون
للكون خالق يلزمهم بتكاليف الإيمان ويعرضهم لخطر العقاب إلى جانب الثواب
فالبديهية موجودة عقولهم تتحرك بداخلهم ويحاولون طمسها بعقولهم أو بقلوبهم
فهو صراع داخلى سواء اعترفوا به أو أنكروه ويدفعهم للحوار مع المؤمنين
فليس لدى أحدهم يقين كامل بعدم وجود خالق لهذا الكون ولكنهم يحاولون استبعاد الفكرة ويحاولون ايجاد الأسباب لذلك ورغم ذلك لا يستطيعون القول بعدم خلق الكون أو عدم وجوده
خالق لهذا الكون العظيم فهى قضية ليس لديهم أدلة تكفى لنفيها وليس لديهم
أدلة لإثباتها المؤمن آمن بالله بالغيب ولديه أدلته منها الإعجاز العلمى
كبعض أدلة النبوة طبيعى أن يحاول الكافر تبرير كفره ولكن ذلك لن ينجيه من
نتائج رفض رسالة الله
إليه واهل الالحاد ينكروا الفطرة من حيث كونها موجودة , وهذا انكار عناد
لاننا نعرف وجودها من المشاهد من تصرفات المخلوقات وافعال الناس , نجد ذلك
في كل المخلوقات في اعمال تقوم بها قبل ان تتعلمها من احد : كبحث المولود
عن الحليب في موضعه ومصه الحليب دون ان يعلمه احد من قبل .فهل تعلم المولود
الرضاعة من احد ام انه عمل فطري بالغريزة ؟
ومن الفطرة معرفة وجود
خالق يعرف بفضله على الناس . لذالك لا تجد امة لها تاريخ او حضارة الا
وجدت لها معابد . لدلك برفض الناس التفسير الإلحادي للحياة لنشوزه عن
الفطرة , فلا يعقل أن يحدث كل ما حدث صدفة و بدون الخالق العظيم . فكيف وجد
هذا الكون , ثم الحياة , ثم وجد الإنسان الواعي المدرك صدفة ؟!. إن هذا
التفسير غير مقبول إطلاقاً . و لذاك فإن كل من حكّم فطرته و عقله علم حقاً
أن لهذا الكون رباً يعبد و أنه لا إله إلا هو العزيز الرحيم .
فالدين الحق يعطيكّ التفسير الحقيقي و المعقول لهذه الحياة و هذا هو
التفسير الذي تتقبله الفطرة , بخلاف التفسير الإلحادي الشاذ و الزائغ .
والملحد تختلط لديه البديهيات بالأباطيل لأن منهجه فى تبرير الإلحاد قائم على مذهب السفسطة واللاأدرية.
احدى البراهين الدالة على وجود الله تعالى.

اذن سنحاول في ما يلي عرض أسئلة الملحدين ونجيب عليها

اولا: خلق العالم

مالدليل على ان العالم مخلوق وليس ازلى؟
1) الانفتاق الكونى(التعبير الاصلح على حسب آخر الابحاث) يدل على ان الكون له بداية محددة
وان كون الانفتاق يتم فى صورة نموذجية وتتلاشى فيها فرصة الصدفة الى رقم مكون من واحد وامامه 10 اس 123 صفر
هذا الرقم ربما يتعد عدد ذرات الكون فأى صدفة فى هذا بل ان الملحدين انفسهم يقرون بأن الانفتاق الكونى تم بأرادة محددة
والقانون الثاني للترموديناميكا يقول باستحالة هذا الافتراض لأن الحرارة
تنتقل بشكل تلقائي من الجسم الأكثر حرارة إلى الأقل ولا يحدث العكس
وبالتالي لو كان الكون أزليا لكنا الآن في مرحلة التوازن أي أن الحرارة قد
انتقلت منذ زمن سحيق من الأجسام الساخنة إلى الباردة ولا يمكن أن يحدث
العكس تلقائيا إلا بتدخل طاقة خارجية وهذا لا يكون لأن الكون نظام مغلق
وبالتالي الكون أزلي احتمال غير علمي و لم يقم عليه دليل.
2)ومادام الامر كذلك فالعدم لا يخلق شيئا
اذن موجد الكون قوى مريد قادر هو الله تعالى

ثانيا:خلق الاحياء


مالدليل على ان الاحياء مخلوقة؟
1)تركيب الخلية المعقد والذى يستحيل معه فكرة نشأتها صدفة من الارض
والذى يتفق مع القانون الثانى للديماميكا الحرارية
والذى ينص على (يزداد نظام الفوضوية فى الكون وتميل هذه الزيادة الى القيمة العظمى)
فالصدفة والعشوائية دائما وأبدا تكون نتائجها غير منظمة وانها تتجه من المنظم الى غير المنظم
فكيف يريد منا التطوريون الملحدون ان نفهم العكس بأن الصدفة تنتج خلية حية
2)عدم وجود الحلقات الوسيطة بين الكائنات المتطورة التى يقول بها التطوريون
يظن التطوريون ان الديناصورات تطورت الى طيور

فما الدليل؟

لايوجد.
عدم وجود حفريات تدل على حلقات وسيطة تبين هذا التطور
ويقول داروين: عندما انظر الى ريش الطاووس فأن معدتى توجعنى
3)عدم وجود دلالة على الآلية الميكانيكة الى يتم بعها التطور


ثالتا: قانون المحرك


من اين هذه الحركة التى تدب فى الكون الكل يدور من الالكترون فى الذرة
الى المجرات فى الكون
ان كل حركة تدل على محركة
لو تركت شباك الحجرة مفتوحا ثم سقطت الصورة المعلقة على الحائط
ستقول ان الهواء هو الذى حركها وان لم تجد هواء ستقول زلزال
العقل حكم وقضى ان لكل حرك محرك اول لا يحتاج الى من يحرك
فالحركة فى الكون مصدرها الله جل جلاله
دليل عقلي دال على وجوديته ثعالى
العالم مركب بمجموعه واجزائه وكل مركب حادث بداهة والعالم بما فيه متغير من
صورة الى صورة وكل متغير من صورة الى صورة لا يمكن ان تكون له صورة اصلية
ازلية قديمة لانها لو كنت كذلك لما جاز ان يطرا عليها التغيير
والقول بتسلسل الصور الى غير نهاية غير صحيح لان التسلسل مستحيل عقلا..فلا
بد اذن ان نقف عند حد ونقول ان هذا المتغير لم تكن له في اول امره صورة
واذا لم تكن له صورة لا يكون له وجود لان الصورة تشمل الوزن والطعم واللون والرائحة ومتى فقد الشيء هذه الصور كلها فقد وجوده فالعالم المتغير لم يكن موجودا ثم وجد !
بعبارة اخرى هذا العالم الذي أنت فيه تجده في تغير بمعنى أن العالم يكون في
حالة و ينتقل إلى حالة أخرى و عندما ينتقل العالم من حالة إلى أخرى فإما
أن تنعدم الحالة الأولى أو أن لا تنعدم ، وإذا لم تنعدم الحالة الأولى لزم
أن تكون الحالة الأولى باقية فيلزم أن لا يكون في العالم تغير فتتعين أن
تنعدم الحالة الأولى لذلك العالم ممكن الوجود ، فلو كانت الحالة الأولى
واجبة الوجود لما انعدمت فتعين أن تكون ممكنة الوجود .
أي ان المادة بحكم العقل السليم ملزومة للصورة والصورة لازمة للمادة لا
تنفك عنها فلو كانت المادة الملزومة قديمة لكانت الصورة الملزومة قديمة
لعدم جواز انفكاك اللازم عن الملزوم عقلا لكن هذه الصورة ليست بقديمة بدليل
قبولها العدم فالمادة اذن ليست بقديمة!
فالعالم اذا حادث فالحادث لا بد له من امر يحدثه ويترجح به وجوده على عدمه والا لزم الرجحان بدون مرجح !فهو من المحالات البديهية ...
فلا بد من امر يحدثه والقول بانه خلق من غير شيء فغير الشيء هو العدم ؛ لأن
العدم لا شيء و ما دام العدم لا شيء فكيف يخلق اللاشيء شيئا أي كيف يخلق
العدم شيئا ،و هو عدم وفاقد الشيء لا يعطيه ؟
والعقل بقانون العلية البديهي يحكم بداهة بان كل شيء حادث لا بد له من محدث
يحدثه وهذا المحدث لا يجوز ان يكون حادثا لانه يفتقر الى سبب محدث ولا
يجوز القول بتسلسل الاسباب الى ما نهاية لان التسلسل ممتنع عقلا فلا بد ان
يكون الصانع غير محدث اي قديما وهو الله تعالى اللذي احدثه بعد العدم المطلق ...
وفي دليل
العلة الكافية على اساس مبدا عدم التناقض العقل يحكم ان كل ما نتصوره لا
بد ان يكون اما ممكنا او مستحيلا او واجبا وهذا العالم ثبت بالدليل العقلي
والعلمي انه من نوع الممكن اي حادث وكل ممكن لا بد له من علة كافية لوقوعه
ووجوده وهذا العالم ليس هو اللذي اوجد نفسه لان القول بهذا يوجب علينا
تناقضا عقليا ...فلابد لهذا الواقع من علة كافية لوجوده لانه بدون علة
كافية لا يكون موجودا.
والحال انه واقع وموجود ولا بد ان تكون هذه العلة الكافية لها منتهى العلم
والقدرة والحكم وكل صفات الكمال لانها لو لم تكن كاملة الصفات لم تكن كافية
وهذه العلة الكافية هي الله جل جلاله وعز سلطانه.

وختاما.هذا الموضوع اهداء لكل اخواني المسلمين بمنتديات الدفاع عن الاسلام .المنتدى الذي يسهر على نصرة هذا الدين
لقوله صلى الله عليه وسلم:
إن هذا الدين متين، فأوغل فيه برفق، ولا تبغض إلى نفسك عبادة الله؛ فإن المنبت لا أرضًا قطع، ولا ظهرًا أبقى


حقوق النقل محفوظة لكل مسلم كصدقة جارية
والسلام عليكم ورحمة الله ثعالى وبركاته



_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الجندي العربي
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

الديانة :
  • مسلم

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 115
نقاط التميز نقاط التميز : 22
التقييـــم التقييـــم : 22
العمر العمر : 27
البلد البلد : سورية الحرة
العمل العمل : ضابط الجيش الحر
المزاج المزاج : حزين على البلد

مُساهمةموضوع: رد: وجودية الله عز وجل بأدلة علمية    الجمعة أبريل 20, 2012 4:34 pm

جزاك الله خيرا أخي الفاضل على الموضوع الجميل
أظن أن الموضوع كامل ومتكامل ولا يحتاج لنقد من الملحدين

اللهم اهدهم الى صراطك يا رب


_________________






اللهم انصرنا على القوم الظالمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
معاوية بن أبي سفيان
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

الديانة :
  • مسلم

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 107
نقاط التميز نقاط التميز : 2
التقييـــم التقييـــم : 2
العمر العمر : 46
البلد البلد : england
العمل العمل : مجاهد
المزاج المزاج : طيب

مُساهمةموضوع: رد: وجودية الله عز وجل بأدلة علمية    السبت مايو 05, 2012 8:31 am

جزاك الله خيرا اخي الفاضل على الموضوع
أسكنك الله فسيح جنانه

_________________
<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وجودية الله عز وجل بأدلة علمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الدفاع عن الاسلام :: الحوار مع الادينيين :: الحوار مع الملحدين-
انتقل الى: