منتدى للدفاع عن عقيدة الأمة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 وكفى بالله شهيدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسام الحق
المدير العام
المدير العام
avatar

الديانة :
  • مسلم

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 220
نقاط التميز نقاط التميز : 15
التقييـــم التقييـــم : 17
العمر العمر : 22
البلد البلد : المغرب
العمل العمل : طالب
المزاج المزاج : سعيد بإسلامي

مُساهمةموضوع: وكفى بالله شهيدا    الأربعاء مارس 28, 2012 12:13 pm


{ وكفى باللهِ شهيداً }
الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ ، والصَّلاةُ والسَّلامُ ، على مَنْ كانَ القرآنُ خُلُقهُ ، وعلى آلهِ وصحبهِ وسلَّم.
وبعد : سوفَ نعيش منْ خلالِ ، هذا البحثِ ، مع بعضِ الحقائقِ العلميةِ ،
التي وردتْ في أحاديثِ الحبيبِ الأعظمِ ، عليهِ الصَّلاة والسَّلام ،
وكيفَ أثبتَ العلم الحديثِ ، صِدقَ هذهِ الحقائقِ يقيناً ، فاليكم سبع
حقائقٍ علميةٍ ، تشهد بصدقِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلَّمَ ،
فإنَّ أجملَ اللحظات ، التي يمرُ بها المؤمن ، عندما يرى معجزةً ، تتجلى
في كلامِ سيدِّ البشرِ صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلَّمَ ، وبما أننا نعيش
، عصر العلمِ والاكتشافاتِ العلميةِ ، تبرز الحاجة ، للبحثِ في أحاديثِ
المُصطفى صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلَّمَ ، لإدراكِ الإشاراتِ العلميةِ ،
بما يشهد على صدقِ ، هذا النَّبيّ الأميّ ، ومثل هذا البحث ، يمكنْ أنْ
يُساهم في تصحيحِ ، نظرةِ الغربِ ، عنْ نبيِّ الرَّحمةِ صلَّى اللهُ
عليهِ وآلهِ وسلَّمَ ، فيما لو تُرجمَ ، الى كافةِ لُغاتِ العالمِ ، منْ
قبلِ أهلّ الاختصاصِ منْ المُسلمينَ.
[ الحقيقةُ الأولى ]
يقولُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلَّمَ : [ ليبلغنَّ هذا الأمر
، ما بلغَ الليل والنهار ، ولا يترك الله ، بيت مدر ولا وبر ، إلا أدخلهُ
اللهُ هذا الدِّين ، بعزِ عزيزٍ أو بذلِ ذليلٍ ، عزاً يعز اللهُ بهِ
الإسلام ، وذلاً يذل اللهُ بهِ الكفر ] ( رواه أحمد ، والطبرانى ، والحاكم ،
والبيهقى ، والضياء عنْ تميمٍ الدَّارى) ، وقالَ الهيثمى : رجال أحمد رجال
الصَّحيح ، والحاكم ، وقال : صحيح على شرط الشيخين ..) ، وعَنْ ثَوْبَانَ
، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : [
إِنَّ اللَّهَ زَوَى لِي الْأَرْضَ ، فَرَأَيْتُ مَشَارِقَهَا
وَمَغَارِبَهَا ، وَإِنَّ أُمَّتِي سَيَبْلُغُ مُلْكُهَا مَا زُوِيَ لِي
مِنْهَا ........] رواه مسلم ، أي أنَّ الإسلامَ ، سينتشر في كلِّ مكانٍ ،
يصلهُ الليل والنهار ، أي في كلِّ الأرضِ ، وبالفعلِ تقول الإحصائيات
الغربيةِ : إنَّ الإسلامَ ، موجودٌ في كلِّ مكانٍ ، منْ العالمِ اليوم !!
، فالإحصائيات تُخبرنا ، بأنهُ عندَ العام [ 2025 ] سيكون الإسلام ، هو
الدين الأول ، منْ حيث العددِ ، على مستوى العالمِ ، وهذا الكلام ، ليسَ
فيهِ مبالغة ، بل هي أرقام حقيقية ، لا ريب فيها ، وهذه الأرقام ، جاءتْ
منْ علماءٍ ـ غير مسلمينَ ـ أَجْرَوْا هذهِ الإحصائيات ، و يؤكد خبراء
الإحصاءِ ، بأنَّ الدينَ الإسلامي ، هو الأسرع انتشاراً ، وأنَّ جميعَ دول
العالمِ ، فيها مُسلمونَ بنسبةٍ أو بأخرى ، وأنَّ المسلمينَ ، منتشرونَ
في كلِّ بقعةٍ ، منْ بقاعِ الأرضِ ، وسؤالُنا : أليسَ هذا ، ما حدثنا عنهُ
النَّبيّ الأعظم صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلَّمَ ؟!
[ الحقيقةُ الثانيةِ ]
الإعجاز العلمي : في قولِ النَّبيِّ الأعظمِ صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ
وسلَّمَ : [ جُعِلَتْ لِيَ الْأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا ] [ رواهُ مسلمٌ
والبخاريُّ ] ، وقالَ صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلَّمَ [ بِسْمِ اللهِ ،
تُرْبَةُ أَرْضِنَا ، بِرِيقَةِ بَعْضِنَا ، يُشْفَى سَقِيمُنَا ، بِإِذْنِ
رَبِّنَا ] [ رواهُ مسلمٌ والبخاريُّ ] ، فقدْ اكتشفَ العلماءُ ، في بحثٍ
جديدٍ وجود مُضادات حيوية ، في ترابِ الأرضِ ، وهذهِ المُضادات ، يمكنها
تطهير ، وقتل عدَّة أنواعٍ ، منْ الجراثيمِ ، بما يُثبت أنَّ الترابَ
مادةٌ مُطهرةٌ ، وفي دراسةٍ جديدةٍ ، يقولُ العلماءُ فيها : أنَّ بعضَ
أنواع الترابِ ، يمكنْ أنْ تُزيلَ أكثر الجراثيمِ مُقاومة ، ولذلكَ همْ
يُفكرونَ اليوم ، بتصنيعِ مُضاد حيويّ ، قاتلٌ للجراثيمِ العنيدةِ ،
مُستخرجٌ منْ الترابِ ، وبعدَ تجارب طويلة ، في المختبرِ ، وجدوا أنَّ
الترابَ ، يستطيع إزالة مُستعمرة كاملة ، منْ الجراثيمِ ، خلال ( 24 ساعة
) ، حيث وجدوا : أنَّ نفسَ هذهِ المستعمرة ، وُضعتْ منْ دونِ طينِ ،
فتكاثرتْ ( 45 ضعفاً!) ، فقدْ [[ تبينَ للعلماءِ أخيراً : أنَّ تُرابَ
الأرضِ ، يحوي مُضادات حيوية ، ولولا هذهِ الخاصيةِ المُطَهِرةِ للترابِ ،
لمْ تستمرْ الحياة ، بسببِ التعفناتِ والفيروساتِ والجراثيمِ ، التي ستنتشر
وتصل إلى الإنسانِ وتقضي عليهِ ، إلا أنَّ رحمةَ اللهِ ، اقتضتْ أنْ يضعَ
في الترابِ ، خاصية التطهيرِ ، ليضمنَ لنا استمرار الحياةِ ، ألا يستحق
هذا الإله الرَّحيم ، أنْ نشكره على هذهِ النعمةِ ؟ ، فالحمد للهِ تعالى ،
عدد خلقهِ ورضاء نفسهِ ، وزنة عرشهِ ، ومداد كلماتهِ ، آمين ، لذلكَ
قالَ صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلَّمَ : ( إِذَا وَلَغَ الْكَلْبُ فِي
الْإِنَاءِ فَاغْسِلُوهُ سَبْعَ مَرَّاتٍ وَعَفِّرُوهُ الثَّامِنَةَ فِي
التُّرَابِ ) [ رواه مسلم ].
[ الحقيقةُ الثالثةِ ]
تحدثَ النَّبيُّ الكريم ، بدقةٍ فائقةٍ ، عنْ حقيقةٍ علميةٍ ، لمْ يتمكنْ
العلماء ، منْ رؤيتها ، إلا قبلَ سنوات قليلة ، فقالَ صلَّى اللهُ عليهِ
وآلهِ وسلَّمَ : [ لاَ تَقُومُ السَّاعَةُ ، حَتَّى يَكْثُرَ الْمَالُ ،
وَيَفِيضَ ، حَتَّى يَخْرُجَ الرَّجُلُ بِزَكَاةِ مَالِهِ ، فَلاَ يَجِدُ
أَحَدًا يَقْبَلُهَا مِنْهُ ، وَحَتَّى تَعُودَ أَرْضُ الْعَرَبِ مُرُوجًا
وَأَنْهَارًا ] [ رواهُ مسلمٌ ] ، وقدْ ثَبُتَ علمياً ، أنَّ منطقةَ شبه
الجزيرةِ العربيةِ ، كانتْ ذاتَ يومٍ ، مليئة بالمروجِ و الأنهارِ ، ولا
تزال آثار مجرى الأنهارِ ، حتى يومنا هذا ، وقدْ دلتْ على ذلكَ : الصور
القادمة ، منْ الأقمارِ الاصطناعيةِ ، والتي تُظهر بوضوحٍ ، العديد منْ
الأنهارِ المطمورةِ ، تحتَ الرِّمالِ ، في جزيرةِ العربِ ، ويصرح كبار
علماءِ الغربِ ، في وكالةِ الفضاءِ الأمريكيةِ "ناسا" اليوم ، بأنَّ : "
الصورَ المُلتقطة بالرادارِ ، للصَّحراءِ ، أظهرتْ أنَّ هذهِ المنطقةِ ،
كانتْ ذاتَ يومٍ ، مُغطاة بالبحيراتِ والأنهارِ ، وكانتْ البيئة فيها
مشابهة ، لتلكَ التي نراها في أوربا ، وأنَّها ستعود يوماً ما ، كما كانت "
، ويؤكد علماء وكالة الفضاءِ الأمريكيةِ ـ ناسا ـ على أنَّ صحراءَ
الرُّبعِ الخالي والجزيرةِ العربيةِ عموماً ، كانتْ ذاتَ يومٍ ، مُغطاة
بالأنهارِ والغاباتِ الكثيفةِ ، والمروجِ ، وكانتْ الحيوانات ، ترعى
بكثرةٍ فيها ، ويؤكدونَ عودة هذهِ الأرض ، كما كانتْ ، في المستقبلِ ،
وهذا ما أشارَ إليهِ ، الحديث النَّبويّ الشَّريف.
[ الحقيقةُ الرَّابعةِ ]
في حديثِ المرورِ ، على الصراطِ ، يعتبر هذا الحديثِ ، منْ أحاديثِ ،
الإعجاز العلمي ، في السنَّةِ النبويَّةِ المُطهَّرةِ ، حيثُ جاءَ فيه ، [
........ فَيَأْتُونَ مُحَمَّدًا صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فَيَقُومُ ،
فَيُؤْذَنُ لَهُ ، وَتُرْسَلُ الأَمَانَةُ وَالرَّحِمُ ، فَتَقُومَانِ
جَنَبَتَىِ الصِّرَاطِ يَمِينًا وَشِمَالاً ، فَيَمُرُّ أَوَّلُكُمْ
كَالْبَرْقِ ، قَالَ قُلْتُ : بِأَبِى أَنْتَ وَأُمِّى ، أَىُّ شَىْءٍ
كَمَرِّ الْبَرْقِ ، قَالَ : أَلَمْ تَرَوْا إِلَى الْبَرْقِ كَيْفَ
يَمُرُّ وَيَرْجِعُ فِى طَرْفَةِ عَيْنٍ......][ رواهُ مسلمٌ ] ، حيثُ
تبيَّنَ التطابق الكاملِ ، بينَ الكلامِ النَّبويِّ الشَّريفِ ، وبينَ ما
كشفهُ العلماء مؤخراً ، منْ عملياتٍ مُعقَّدةٍ ودقيقةٍ ، تحدثُ في ـ ومضة
البرق ـ ، حيثُ وجدَ العلماءُ ، أنَّ أيَّ ومضة برقٍ ، لا تحدث إلا
بنزولِ شُعاعٍ ، منْ البرقِ ، منْ الغيمةِ باتجاهِ الأرضِ ورجوعهِ ! وفي
هذا الحديثِ ، إشارة ، إلى أنَّ الرسولَ الأعظم صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ
، قدْ تحدّثَ عنْ أطوارِ البرقِ ، بدقةٍ مُذهلةٍ ، بلْ وحدَّدَ زمنها
أيضاً ، وربما نذهلُ ، إذا علمنا ، أنَّ الزمن اللازم لضربةِ البرق ، هو
الزمن ذاته اللازم لطرفةِ العينِ ! وهذا ما أخبرَ بهِ النَّبيّ الأعظم ،
وقدْ وجدَ العلماءُ ، أنَّ البرقَ يتألف ، منْ عدَّةِ أطوارٍ أهمَّها ،
طور المرورِ و طور الرجوع ، وأنَّ زمنَ ومضة البرقِ ، هو[ 25 ميلي ثانية
]، وهو نفس زمن طرفة العين ، أليسَ هذا ما حدثنا عنهُ النَّبيّ قبلَ أربعة
عشر قرناً ؟!
[ الحقيقةُ الخامسةِ ]
اكتشفَ العلماءُ حديثاً : أنَّ منطقةَ الناصيةِ : ( أعلى مُقدَّمة الدماغِ )
تتحكم باتخاذِ القراراتِ الصَّحيحةِ ، وبالتالي كلمَّا كانتْ هذهِ
المنطقةِ ، أكثر فعالية وأكثر نشاطاً وأكثر سلامة ، كانتْ القرارات ، أكثر
دقة وحكمة ، والشيء الآخر الذي كُشفَ عنهُ حديثاً ، هو أنَّ منطقةَ
الناصية ، تلعب دوراً مهماً في العملياتِ العليا للإنسانِ ، مثل : الإدراك
والتوجيه وحل المشاكل والإبداع ، وتبينَ للعلماءِ : أنَّ أهمَّ منطقة هي
الناصية ، أي المنطقة الأمامية الجبهية ، وأنَّها مسؤولةٌ ، عنْ عملياتِ
القيادةِ والإبداعِ ، ومِمَّا تجدر الإشارة إليهِ ، أنَّ اللهَ تعالى ،
قدْ أشارَ ، في محكمِ كتابهِ ، إلى ـ الناصية ـ وكونها هي المسئولة ،
عنْ السلوكِ الأخلاقيِ ، فقالَ تعالى : { كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ
لَنَسْفَعاً بِالنَّاصِيَةِ 0 نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ } سورة
العلق 15-16
[ الحقيقةُ السَّادسةِ ]
ثبتَ في الصَّحيحينِ في بابِ وصول ثواب الصَّدقاتِ إلى الميِّتِ ، وباب موت
الفجأة ( البغتة ) : ، حديث عَائِشَةَ رضيَ اللهُ تعالى عنها ، أَنَّ
رَجُلاً قَالَ لِلنَّبِيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : [ إِنَّ أُمِّي
افْتُلِتَتْ نَفْسُهَا وأَظُنُّهَا لَوْ تَكَلَّمَتْ تَصَدَّقَتْ ، فَهَلْ
لَهَا أَجْرٌ إِنْ تَصَدَّقْتُ عَنْهَا قَالَ : نَعَمْ ][ متفقٌ عليهِ ] ،
في هذا الحديثِ ، تتجلَّى معجزة علمية ، في حقائقٍ طبيةٍ ، لا تقبل
الجدل ، وهذهِ المُعجزةِ ، تشهد للنَّبيِّ الأعظمِ صلَّى اللهُ عليهِ
وآلهِ وسلَّمَ ، أنهُ رسولٌ منْ عندِ اللهِ تعالى ، لا ينطق عنْ الهوى ،
وذلكَ منْ خلالِ الإحصائياتِ الدقيقةِ ، للأُمَمِ المُتحدةِ ، والتي تؤكد
: أنَّ ظاهرةَ الموت المفاجئ ، لمْ تظهرْ إلا حديثاً ، وهي في تزايدٍ
مُستمرٍ ، على الرَّغمِ منْ كلِّ الإجراءاتِ الوقائيةِ ، وسؤالنا : أليسَ
هذا بالضبطِ ، ما أشارَ إليهِ ، الحديث النَّبويِّ الشَّريفِ ؟
[ الحقيقة ُ السَّابعةِ ]
يؤكد معظمُ العلماءِ ، أنَّ الهرمَ : ( أي الشيخوخة ) ، هو أفضل وسيلة
للنهايةِ الطبيعيةِ للإنسانِ ، وإلا فإنَّ أيَّ محاولة لإطالةِ العُمُرِ ،
فوقَ حدودٍ مُعيَّنةٍ ، سيكون لها تأثيرات كثيرة ، أقلَّها الإصابة
بالسَّرطانِ ، ويقولُ البروفيسور " لي سيلفر" منْ جامعةِ ، برينستون
الأمريكيةِ : " إنَّ أيَّ محاولة لبلوغِ الخلودِ ، تسير عكس الطبيعةِ " ،
لقدْ خرجَ العلماءُ ، بنتيجةٍ ألا وهيَ : أنهُ على الرَّغمِ منْ إنفاقِ
الملياراتِ لعلاجِ الهرمِ ، وإطالةِ العُمُرِ ، إلا أنَّ التجاربَ كانتْ
دونَ أيّ فائدة ، وهذا ما أشارَ إليهِ النَّبيّ الأعظم صلَّى اللهُ عليهِ
وآلهِ وسلَّمَ بقولهِ : [ اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْكَسَلِ ،
وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الْجُبْنِ ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الْهَرَمِ ،
وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الْبُخْلِ ] [ رواهُ البخاريُّ ] , وهكذا يأتي العلم
بحقائقٍ جديدةٍ ، لمْ تكنْ معروفة منْ قبلِ ، تثبت وتؤكد ، صدق هذا
النَّبيّ صلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ وسلَّمَ ، وصدق رسالة الإسلامِ ، وآخر
دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين ، اللَّهُمَّ صلِّي على سيدِّنا
مُحَمَّدٍ وعلى آلهِ وأزواجهِ وذُريَّتهِ وباركْ وسلِّمْ ، كما تحبهُ
وترضاهُ آمين ، نقلَ بيسيرٍ ، منْ التصرفِ ، منْ بحثٍ كُتبَ بقلمِ
الأستاذِ الباحثِ : عبد الدائمِ الكحيلِ ، أسعدهُ اللهُ تعالى وأهله
والمسلمينَ آمين www.kaheel7.com

{ وَإِذْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّيْنَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن
كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ
لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ
عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُواْ أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُواْ وَأَنَاْ
مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ }آل عمران81
{ وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ
تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ
رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ }المائدة83
{ رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أََََََََََََََََنزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ }آل عمران53
آمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sunna.arabepro.com
عابر سبيل
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

الديانة :
  • مسلم

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 153
نقاط التميز نقاط التميز : 27
التقييـــم التقييـــم : 10
العمر العمر : 24
البلد البلد : المغرب
العمل العمل : الجهاد
المزاج المزاج : ممتاز

مُساهمةموضوع: رد: وكفى بالله شهيدا    الخميس مارس 29, 2012 12:38 pm

جزاك الله خيرا واكرمك الله وعافاك على المعلومات القيمة

_________________
<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
النسر الاسلامي
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

الديانة :
  • مسلم

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 77
نقاط التميز نقاط التميز : 9
التقييـــم التقييـــم : 13
العمر العمر : 27
البلد البلد : بلاد الله
العمل العمل : الدفاع عن الاسلام
المزاج المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: رد: وكفى بالله شهيدا    السبت مارس 31, 2012 7:15 am

شكرا لك على الموضوع الكامل والوافي بالفعل حقائق جميلة جدا لنمضي قدما الى الامام

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسام الحق
المدير العام
المدير العام
avatar

الديانة :
  • مسلم

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 220
نقاط التميز نقاط التميز : 15
التقييـــم التقييـــم : 17
العمر العمر : 22
البلد البلد : المغرب
العمل العمل : طالب
المزاج المزاج : سعيد بإسلامي

مُساهمةموضوع: رد: وكفى بالله شهيدا    السبت مارس 31, 2012 12:10 pm

شكرا على ردودكم الرائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sunna.arabepro.com
الجندي العربي
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

الديانة :
  • مسلم

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 115
نقاط التميز نقاط التميز : 22
التقييـــم التقييـــم : 22
العمر العمر : 27
البلد البلد : سورية الحرة
العمل العمل : ضابط الجيش الحر
المزاج المزاج : حزين على البلد

مُساهمةموضوع: رد: وكفى بالله شهيدا    الثلاثاء أبريل 03, 2012 1:21 pm

جزاك الله خيرا
أكرمك الله وعافاك

_________________






اللهم انصرنا على القوم الظالمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسام الحق
المدير العام
المدير العام
avatar

الديانة :
  • مسلم

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 220
نقاط التميز نقاط التميز : 15
التقييـــم التقييـــم : 17
العمر العمر : 22
البلد البلد : المغرب
العمل العمل : طالب
المزاج المزاج : سعيد بإسلامي

مُساهمةموضوع: رد: وكفى بالله شهيدا    الأربعاء أبريل 04, 2012 12:01 pm

شكرا لك اخي الجندي على الرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sunna.arabepro.com
سوريا الحرة
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

الديانة :
  • مسلم

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 80
نقاط التميز نقاط التميز : 22
التقييـــم التقييـــم : 5
العمر العمر : 32
البلد البلد : بلد الميون شهيد
العمل العمل : موظف حكومي
المزاج المزاج : ^_^

مُساهمةموضوع: رد: وكفى بالله شهيدا    الخميس أبريل 05, 2012 12:35 pm

بارك الله فيك king

_________________
علم الاستقلال من عصابات الأسد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسام الحق
المدير العام
المدير العام
avatar

الديانة :
  • مسلم

الجنس الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 220
نقاط التميز نقاط التميز : 15
التقييـــم التقييـــم : 17
العمر العمر : 22
البلد البلد : المغرب
العمل العمل : طالب
المزاج المزاج : سعيد بإسلامي

مُساهمةموضوع: رد: وكفى بالله شهيدا    السبت أبريل 07, 2012 8:04 am

شكرا اخي سوريا الحرة على الرد الجميل cheers cheers cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sunna.arabepro.com
 
وكفى بالله شهيدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الدفاع عن الاسلام :: الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة :: الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: